يعتبر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD)


يعتبر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD) وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة وقد تم تأسيسها كمؤسسة تمويل دولية في عام 1977 وهو أحد أهم النتائج الرئيسية التي نجمت عن مؤتمر الأغذية العالمي الذي عقد في عام 1974 لمواجهة أزمة الغذاء في بداية السبعينيات التي واجهت عدد من الدول وخاصة الدول الأفريقية الساحلية.
و لقد أكد المؤتمر علي ضرورة إنشاء صندوق دولي للتنمية الزراعية بصفة عاجلة لتمويل مشاريع التنمية الزراعية في الدول النامية بصفة خاصة.
و في هذا السياق فقد تم إنشاء الصندوق من أجل تعبئة الموارد بشروط متميزة للبرامج التي تخفف من حدة الفقر و تحسين التغذية ، و لذا فيمكن القول بأن الصندوق له مهمة محددة للغاية و هي مكافحة الجوع و الفقر الريفي في الدول النامية.
مساهمات مصر لتجديد الموارد
يقوم أعضاء الصندوق الدولي للتنمية الريفية (IFAD) – البالغ عددهم حاليا 164 عضوا - بدفع مساهمتهم بصفة تطوعية حيث يتم تجديد الموارد كل أربع سنوات وتوجه تلك الموارد لتمويل المشروعات والمنح التي تقدم للأعضاء لإجراء الدراسات والمساعدات الفنية القصيرة.
و في هذا الإطار فلقد ساهمت مصر بمبلغ 3 مليون دولار في كل من التجديد الرابع والخامس لموارد الصندوق باعتبارها ضمن الفئة الثالثة لعضوية الصندوق و التي تضم الدول النامية.
إستراتيجية عمل الإيفاد:
في إطار إستراتيجية الصندوق للفترة (2..2 – 2..6) فإن الصندوق سوف يستمر في مهمته لمجابهة الفقر الريفي والقضاء على الفقر وفقاً لما يراه الفقراء بأنفسهم ، بتعزيز التنمية الاجتماعية ، المساواة بين الجنسين إدارة الدخل وتحسين الحالة الغذائية ، تحسين البيئة المستدامة.
ويتضمن هذا تحسين وتقوية هيئات مواجهة الفقر لتقوية جبهتها لمواجهة مشاكلها التي يحددونها كمعيار للحد من الفقر ، وكذا العمل على الاستزادة من المعرفة للفقراء للدرجة التي تمكنهم من إدراك الفرص والتغلب على العقبات ، تحسين قدرتهم في عالم التجارة.
علاوة على ما سبق فان المجموعة التي يستهدف الصندوق خدمتها هي الأفراد الأكثر فقراً من فقراء العالم ، صغار المزارعين ، المعدمين رعاة الماشية ، الحرفيين ، فئة الصيادين ، العامة من الناس ، المرأة الريفية الفقيرة.
وتمشياً مع الاهتمامات الخاصة للصندوق لتخفيف الفقر في الريف في الدول النامية فان الجزء الأعظم من موارد الصندوق قد تم تخصيصه للدول النامية ذات الدخل المنخفض وبامتيازات ذات الأجل البعيد حيث يسدد الدين على مدى 4. عاماً متضمناً فترة سماح لمدة عشرة سنوات ويدفع نسبة قدرها 75ر% كمصاريف خدمة . كما يقوم الصندوق بدفع قروض للأجل المتوسط والعادي والتي يكون لها امتيازات اقل.
ومنذ إنشاء الإيفاد فقد تم تمويل 653 مشروع في 115 دولة. حيث تم الارتباط بمبلغ 8.1 بليون دولار وقد ساهمت الحكومات بما فيها الدول المتلقية بمبلغ 8 بليون دولار لتمويل هــذه المشروعـات. وهــذه المشاريع تهدف لمساعدة ما يقـرب مـن 5. مليون أسرة من الفقراء الريفيين أي ما يقرب من 25. مليون فرد.
علاقة الإيفاد بمصر
لقد بدأت العلاقة المتميزة بين مصر والصندوق منذ إنشائه فى عام 1977 حيث قام بإعداد إستراتيجية للتعاون مع مصر بهدف تدعيم خطة التنمية الزراعية المصرية والتى تتفق مع خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة. و قد بدأ الصندوق الدولي للتنمية الزراعية أنشطته في مصر في أوائل عام 198. ، حيث قام الصندوق بتمويل (9) مشروعات زراعية بإجمالي قدره 144.25 وحدة سحب خاصة تعادل 183 مليون دولار ، و قد حققت هذه المشروعات معظم أهدافها مما ساعد علي إحداث التنمية الزراعية و رفع مستوى الدخول لصغار المزارعين.
قائمة المشروعات المنفذة حاليا:

  1. مشروع التنمية الريفية بغرب النوبارية

  2. مشروع تكثيف الإنتاج الزراعي بشمال الصعيد

قائمة المشروعات المقترح تنفيذها:

1. مشروع التنمية الريفية بصعيد مصر بمحافظتي أسيوط و قنا
 

قائمة المشروعات المنتهية:

  1. مشروع التوطين غرب محافظة البحيرة.

  2. مشروع التنمية الزراعية بالمنيا.

  3. مشروع التنمية الزراعية بالفيوم.

  4. مشروع التنمية الزراعية بالأراضي الجديدة.

  5. مشروع إنتاج البيض الخالي من المسببات المرضية (SPE).